مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

إختتام فعاليات "الجلسات التمهيدية للحوار (صور)

اثنين, 09/14/2015 - 16:28

 أختتمت اليوم في العاصمة الموريتانية نواكشوط، فعاليات "الجلسات التمهيدية للحوار"، التي إنطلقت يوم الإثنين الماضي بحضور أحزاب الاغلبية الرئاسية وأحزاب معارضة.

وقد أجمع المشاركون في اللقاء، على أهمية الحوار وضرورة مشاركة الجميع فيه وبضرورة تنظيم حوار وطني موسع في اجل زمني أقصاه الأسبوع الأول من أكتوبر القادم . 
الوزير الأول خلال اختتامه للقاء، أكد أن الحكومة ماضية في الوفاء بالتزامها التام في الأخذ بما توصل له المشاركون من أفكار ومقترحات قيمة ،معبرا عن استعدادها لتوفير كافة أسباب نجاح الحوار الشامل الذي ألح المشاركون في اللقاء على انعقاده في اقرب وقت ممكن. مضيفا في كلمته: |إن الرسالة الواضحة بأن الحوار هو السبيل الأمثل لتلبية تطلعاتنا المشروعة في الحفاظ على لحمتنا الوطنية وتوفير شروط نهضتنا الشاملة في ظل دولة المؤسسات والحكامة الرشيدة والحفاظ على أمن واستقرار بلادنا قد وصلت الى العنوان الصحيح".

نشير إلى أن من بين حضور الجلسة الختامية قادة أحزاب الأغلبية الرئاسية، وأحزاب من المعارضة من بينهم رئيس حزب "التجمع من أجل موريتانيا" يوسف ولد حرمه ولد بابانا ورئيس حزب "المستقبل" محمد ولد بربص وقياديين من حزب "التكتل" من بينهم محمد ولد قدور أمين اتحادي في العاصمة نواكشوط وبلال ولد ورزك، كما حضر الجلسة الختامية إلى جانب الوزير الأول يحي ولد حدمين الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية مولاي ولد محمد لقظف ورئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم.