مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

عمليات "الرش" تزيد من "الباعوض" وتؤثر على ساكنة نواكشوط

خميس, 09/10/2015 - 09:34

لوحظ أن عمليات "الرش" التي يقام بها، منذ التساقطات المطرية الأخيرة على العاصمة، لم تساهم في إزالة أي ضرر عنها، وإنما ساهمت في زيادة "الباعوض" وتأثر الساكنة منها.

فالفرق تعمد في بعض المناطق إلى "الرش" ليلا، حيث بعض الساكنة أمام منازلهم، فرارا من الحر، وعندما تتم العملية، يفر "الباعوض" عن البرك إلى المنازل ويحاصر ساكنتها، هذا في وقت لم تستطع الجهات المعنية حتى الساعة، إزالة البرك والمستنقعات عن العديد من مناطق العاصمة، بدلا من عملية "رش" لا طائل من ورائها، بل ذهبت بعض المصادر للقول إن المبيدات المستخدمة في عملية "الرش"، فاقدة المفعولية نظرا لإضافة كميات من الماء إليها.