مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

نجل ضابط استخبارات يوقع السيناتور ولد غده في ورطة

جمعة, 08/10/2018 - 09:04

فاجأ ضابط الصف محمد ولد محمد امبارك حضور المحكمة يوم الخميس، بتراجعه عن إعترافاته بشأن ظروف إصابة الرئيس ولد عبد العزيز بـ"رصاصة"، والتي قال في فيديو السنة الماضية، أنها غير الرواية الرسمية المقدمة من طرف الأجهزة الحكومية.

فقام ضابط الصف الذي هو نجل ضابط استخبارات بالجيش الموريتاني، سبق أن عمل قائدا مساعدا لكتيبة الأمن الرئاسي، بالتراجع عن تلك الإعترافات، متهما ولد غده بأنه قدم له رشوة بمبلغ مليوني أوقية، من أجل الإدلاء بتلك التصريحات. معبرا عن الندم على ما سبق أن قاله، ومتهما ولد غده بأنه قام بإستغلاله، طالبا والصفح. وذلك ما أدى لوقوع ولد غده في ورطة، بسبب اعتماده في القضية على تصريحات ضابط الصف هذا والتي تراجع عنها أمام المحكمة.