مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

الكشف عن الإرتجالية في أداء مديرة وكالة الأنباء الموريتانية

أربعاء, 06/13/2018 - 10:37

أفادت مصادر نقابية لصحيفة "ميادين"، بأنه رغم مرور بعض الوقت على تعيينها، فإن الإرتجالية مازالت تطبع أداء المديرة الجديدة لوكالة الأنباء الموريتانية خديجة بنت اسغير ولد امبارك.

وقالت ذات المصادر، إن المديرة العامة إرتمت في أحضان "قلة" من موظفي الوكالة، أصبحت تدير الأمور طبقا لـ"مصالحهم"، بعيدا عن ما يفترض أن يكون عليه العمل في هذا القطاع الإعلامي الهام. ومازالت المديرة عاجزة عن التقدم بالوكالة إلى الأمام، نظرا للإرتجالية التي تطبع أداءها وعجزها عن تسوية المشاكل التي تعترضها من وقت لآخر.

وفي سياق متصل، ماتزال الوكالة تعيش غليان داخلي بسبب أول تغييرات أجرتها المديرة العامة خديجة بنت اسغير ولد امبارك، حيث يفترض منها التأني، حتى تطلع على وضعية الوكالة أكثر، وتعمد إلى إجراء تغييرات جذرية تساهم في الدفع بالعمل إلى الأمام، بدلا من تغييرات جزئية، كانت طبيعتها موضع استياء واسع داخل الوكالة، خصوصا وأن من بين المستفيدين منها، أحد أطر الوكالة الذي تربطه وإياها "روابط قبلية". فكانت تلك التغييرات بمثابة الشرارة الأولى، للتعبير عن رفض الطريقة التي تسير بها المديرة مسؤولياتها في الوكالة، والتي تطبعها الإرتجالية.