مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

قول على قول / الترادولدالإمام

جمعة, 08/28/2015 - 08:29

سأل:معالي وزيرالتجهيزوالنقل د إسلك ولدأحمدإزيدبيه في زيارته الخاطفة لكنكوصة وأمام الحشودالمترقبة،والمستقبل والمُتَوقِعة لوصول معدات وتجهيزات لبناءجسر"صالة"التي طال إنتظارها!!!
سأل :معاليه عن طول وعرض البحيرة وعن فترات الغمروالإنحسار.

سؤال:في محله لمن حطت رحاله على أحدضفتي البحيرة -خصوصافي هذه الآونة
-نظرالأهميتهاالإقتصادية "المحلية"وواقعهاوموقعهاوغلاوتهاعلى أهلهاووارديها.
سؤال:محيرُُومخيب للآمال لمن ينتظربفارغ الصبرويترقب إزالت الستارعن نصب تذكاري ومجسم تعبره الشاحنات والعربات والمارة يربط بين ضفتين.
  سؤال:يطرح أكثرمن علامة إستفهام ؟؟؟!ويفندالإشاعات ويثبط الأحلام ،سؤال كان بمثابة نكإجراحات وتعميق معاناة لساكنة عاشت وتعايشت مع العزلة منذسينين أعوام وأعوام.!
نزولاعندرغبته وجواباعلى أسئلة معاليه :تمتدبحيرة كنكوصة بإتجاه شمالي جنوبي وبمسافة تزيدعلى خمسة عشركم  (15كم)تضيق وتتسع تبعالمسلك ومجرى النهروتتباين عمقاوضحالة حسب الأغواروالأحواض التي تغمرهامياه الأمطار،وتبلغ ذروتها(تمتلأ) في شهرسبتمبرحالة تأخرهطول الأنطارمستفيدة
من الروافدالتي تمده بالسيول منهاعلى سبيل المثال ربل الأهم والأكثرغزارة وتدفقاوإنتاجية مصب لحرج الذي ينبع من هضبة لعصابةغربا.

كان حريا بمعالي الوزيرأن يتحصل على معلومات عن البحيرة من مصادره الخاصة أوتمده بهاوزارتي التنمية الريفية والبئة أوالتنمية المستدامة .
معلومات يمكن أن  يلاحظهابالعين المجردة  كتراجع منسوب المياه.

حينهايجدالسؤال المحوري طريقه من بين الأسئلة المثارة ،ماحقيقة تراحع منسوب المياه؟؟؟!
إنطلاقامن المقارنة بين المخطط"المفترض،"والواقع.
واقع مزري وتحديات تنهش جسم البحيرة إذاماتتبعناجذورهايمكن أن
نرجعهالعاملين أساسين:
-عامل أوعمل بشري "متعمد"
-عامل طبيعي "بنيوي هش"
فالعامل البشري يتمثل في الآثارالسلبية التي أحدثتهاشركة بناءطريق كيفه
كنكوصة منهاعلى سبيل المثال الحفرالسحيقة "القالع"التي لم تطمرلحدالساعة
بل تزداديوم يوم ضف إلى ذلك الحاجز الخشن "رنگ رنگ"الذي أقامته الشركة
المذكورة عندأدفيعة لتسهيل عبورشاحناتهامشكلابذلك عائقاأمان إنسيابية
المياه .
أماالعامل الطبيعي فيتمثل في إنهيارالسدالرملي في قرية آكمامين عندمصب
لحرج الذي كان يلعب دوراهامافي منع تسرب المياه جنوباوضياعهافي
كاركورو،كمايمكن السدالساكنة من إقامة الزراعة خلفه بعدإنحسارالمياه فهي
"الزراعة"مهنة ومصدردخل وقوت لشريحة عريضة وعريقة لذابات من الضروري
الشروع في:
-سبرالأغواروإزالت الحواجزوالعقبات التي أحدثتهاالشركة المذكورة.
-بناءالسدالرملي(هيكلته)حتى يتلاءم ومتطلبات العصر.
-تخليص المقاطعة من فك العزلة والإهمال ،وإلاسيفتح الباب على مصراعيه:
الذبول،النضوب،النفوق اوالتدهور.....فمن المسؤول الأول وأي قطاع معني؟؟؟!.