مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

أحداث سجن "دار النعيم" تكشف هشاشة الإجراءات المتخذة لتأمينه

أحد, 08/23/2015 - 21:21

كشفت الأحداث التي عرفها السجن المدني بدار النعيم في ولاية نواكشوط الشمالية، الايام الماضية هشاشة الإجراءات المتخذة لتأمينه ومراقبة ما يجري داخله.

فقبيل المواجهات التي وقعت بين الحرس ومجموعة من سجناء الحق العام، تم ضبط كميات معتبرة من خمر "سمسم" والمعدات التي تتم بها صناعته داخل السجن نفسه، كما عثر على أعداد من السكاكين، حيث يبدو أن كل ذلك تمكن السجناء من إدخاله، إما بتواطئ مع عناصر الحرس أو في حين غفلة منهم.

كما كشفت الأحداث عن الحاجة لمراجعة الإستيراتيجية المتخذة لتأمين السجون ومراقبتها، والحاجة ماسة أكثر لتوفير الظروف لنزلاء السجون، بدلا من الوضعية الحالية والتي تؤكد المعطيات المتوفرة، بأنها تجعل بعض النزلاء غير آمنين على أنفسهم داخل السجن، نظرا لعدم رقابة جهابذة المجرمين والمدمنين داخل السجن، خصوصا ما دام هؤلاء قد عمدوا إلى صناعة "خمر سمسم" داخل السجن.