مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

خدمات تدفق الألعاب.. تعرف عليها

أربعاء, 12/13/2017 - 07:43

 تعمل خدمات تدفق الألعاب (Game Streaming) على حل مشكلة قديمة كانت تدور حول ملاءمة تجهيزات الحواسيب للإصدارات الجديدة من الألعاب، ويمكن مقارنة خدمة تدفق الألعاب مع خدمة نتفليكس لبث الفيديو، حيث يختار المستخدمون اللعبة المرغوبة من المكتبة الرقمية ليتم تشغيلها على حواسيب خاصة بالشركة المقدمة للخدمة وبثها إلى حواسيببهم.

ويعني هذا أن عمليات الحوسبة التي تحتاج إلى عتاد متطور (أو حاسوب ألعاب متقدم بمعنى آخر) تتم على خوادم الشركة المقدمة للخدمة وليس على حاسوب المستخدم الذي تنقل الصورة إلى حاسوبه على غرار خدمة بث الفيديو.

وفي هذه الحالة لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن مواءمة تجهيزات العتاد لدى المستخدم مع الإصدارات الجديدة من الألعاب، وبالتالي فإن الحواسيب القوية أو أجهزة الألعاب فائقة الأداء لم يعد لها فائدة مع هذا النوع من وسائل الترفيه، حيث يتطلب الأمر توافر اتصال سريع بالإنترنت وذراع تحكم أو فأرة ولوحة مفاتيح.

وتوفر هذه الخدمة العديد من المزايا للعملاء والشركات المقدمة لها، أبرزها أن المستخدم لن يضطر إلى شراء الألعاب، ولكنه سيدفع تكلفة استخدام اللعبة فقط، كما أن هذه التكاليف تختفي في حالة الألعاب التي تظهر بها الإعلانات، وبالإضافة إلى ذلك يحصل العملاء على إمكانية الوصول السهل إلى الإصدارات الجديدة من الألعاب، ولكن يشترط أن تقوم الشركة المقدمة للخدمة بتحديث باقة الألعاب، التي تقدمها باستمرار.

وتتيح خدمات تدفق الألعاب للشركات المقدمة لهذه الخدمة ميزة الاتصال المباشر مع اللاعبين، من خلال نماذج الاشتراكات المتنوعة بهذه الخدمات، وهذا هو السبب الرئيسي لتوافر خدمة تدفق الألعاب.

سوني بلايستيشن ناو
تعد خدمة سوني بلايستيشن ناو من أكبر الخدمات المتوفرة حاليا، حيث يتضمن فهرس الألعاب أكثر من 400 لعبة لجهازي بلايستيشن 3 وبلايستيشن 4 للتدفق عبر أجهزة الألعاب أو الحواسيب المكتبية المزودة بنظام مايكروسوفت ويندوز، ويتم الاستفادة من هذه الألعاب نظير رسوم شهرية في أغلب الأحيان.

وتجرى عمليات الحوسبة للألعاب على أجهزة الخادم بشركة سوني قبل أن تعرض الصورة على الشاشة، وبالتالي يمكن للمستخدم الاستمتاع بهذه الألعاب على شاشات الحواسيب المكتبية، حتى إنه يمكن استعمالها بواسطة الفأرة ولوحة المفاتيح، وتخزن مستويات الذاكرة الخاصة بمراحل اللعبة على الإنترنت، وبالتالي يمكن للاعب مواصلة اللعبة من آخر مرحلة توقف عندها بغض النظر عن الجهاز المستعمل، سواء كان حاسوبا مكتبيا أو جهاز بلايستيشن.