مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

ولد محمد لقظف يوقع النظام في ورطة سياسية

سبت, 08/15/2015 - 11:21

أوقع الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية مولاي ولد محمد لقظف المكلف بملف الحوار السياسي من طرف الرئيس عزيز، النظام في ورطة سياسية.

 الورطة تمثلت في طبيعة إرسال الدعوة لموعد جديد للحوار السياسي، فقد "تعمد" تجاهل مكونة أساسية من مكونات المعارضة، متمثلة في كتلة المستقلين التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للمنتدى المعارض، حيث لم يوجه لها الدعوة وتجاهلها، وووجه الدعوة إلى الأحزاب السياسية بدون كتلها السياسية، الشيء الذي تسبب في أزمة سياسية جديدة، وكشف عدم جدية الدعوة للحوار التي أطلقها ولد محمد لقظف، بعد ان سبق إنتهاجه أسلوب آخر في نفس الإطار، عندما وجه الدعوة لقادة "المنتدى" لحضور "حفل عشاء" في منزله، بهدف مناقشة قضية الحوار، فكان ذلك مثار سخرية لدى المعارضة، نظرا لكون الحوار ينبغي أن يكون موضع نقاشه في مكان غير "المنزل" وليس على "مائدة العشاء"، ليأتي تجاهل كتلة المستقلين في دعوة الحوار، وسط أنباء ترددت عن  مغادرته موريتانيا إلى "بلجيك" لقضاء العطلة هناك.