مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

تفاصيل حول حصار بلدة "امحيرث" في ولاية آدرار وتهميش أطرها

 كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، تفاصيل عن حصار بلدة "امحيرث" التابعة لبلدية "معدن العرفان" بمقاطعة أوجفت في ولاية آدرار وتهميش أطرها.

وقالت ذات المصادر، إن هذا الحصار يرجع تاريخه إلى عهد قديم، حيث ظل بعض أطر  مقاطعة أوجفت وفي مقدمتهم منتخبي المقاطعة المسيطرين على الواجهة خلال حكم ولد الطايع وولد عبد العزيز، يقفون ضد أي استثمار أو توفير بنى تحتية بهذه البلدة، الشيء الذي جعلها تعيش وضعية جد صعبة وبعيدة عن الأضواء، رغم أهميتها من الناحية الإستيراتيجية، فحتى خلال زيارة للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز لها، لم يطل بقاءه فيها طويلا، من أجل التعرف على المشاكل التي يواجهها الساكنة هناك.

ففي هذه البلدة توجد نقطة صحية، لا تتوفر على الوسائل الضرورية، وبها مدرسة ابتدائية تعيش وضعية جد صعبة، وبالنسبة للإعدادية لا توجد فيها إلا المراحل الثلاث الأولى، حيث يضطر التلاميذ بعد وصولهم إلى المرحلة الرابعة للإنتقال إلى خارج البلدة أو ضياع مستقبلهم الدراسي. هذا في وقت مازال هؤلاء الأطر يمارسون الحصار والتضييق على البلدة، حتى أن الأطر المحسوبين عليها مهمشين ومبعدين من التوظيف في أجهزة الدولة الموريتانية، بسبب مواقف أولئك الأطر النافذين ضدهم.

سبت, 05/11/2022 - 09:49