مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

في نواذيبو: تصاعد الإستياء من أداء الإدارة الجهوية لـ"صوملك"

أفادت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، بتصاعد الإستياء في العاصمة الإقتصادية نواذيبو، من أداء الإدارة الجهوية لـ"صوملك".

هذه الإدارة التي لا يجد المواطن فيها أي تجاوب معه، كلما تعرض لظلم من طرف فرق "الشركة" أو لم يجد التجاوب اللازم في مراكزها بالمدينة، ليصبح لجوءه إلى الإدارة الجهوية، كـ"المستجير بالرمضاء من النار".

المواطنون في نواذيبو يتصاعد استياءهم من أداء هذه الإدارة، وسط استغراب الكثيرين لعدم شمولية التغييرات التي تتم داخل شركة "صوملك" لهذه الإدارة وبعض عمال الشركة الآخرين هناك، في وقت تتصاعد ظاهرة "تقديرات" إستهلاك الكهرباء من طرف فرق "صوملك" بنواذيبو، فيما يجري الحديث عن وجود خروقات يتم غض الطرف عنها في بعض الشركات الكبرى، التي يعتقد بأن فواتير الكهرباء المتعلقة بها، لا تتناسب مع استهلاكها.

أحد, 11/06/2017 - 11:37