مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

كاميرا "ميادين" ترصد المزيد من المخاطر على "طريق ولد ابنو" في ولاية آدرار (صور مثيرة)

يجمع العديد من المراقبين في ولاية آدرار، على وجود المزيد من المخاطر في "طريق ولد ابنو"، المنفذ الوحيد المؤدي إلى مقاطعتي وادان وشنقيط  من عاصمة ولاية آدرار في الشمال الموريتاني.

فهذه الطريق التي لها سمعة سيئة لدى الكثيرين، نظرا لكثرة حوادث السير فيها، حيث لا يمر شهر أو أزيد إلا وتعرضت إحدى السيارات لحادث بها، أدى لإنزلاقها من الأعلى إلى الأسفل، وذلك نظرا للمخاطر التي أصبحت بهذا الطريق، في ظل غياب الصيانة لها، حيث أصبحت بعض مقاطعها تشكل خطرا على سالكي هذا الطريق، الذي لا وجود لغيره. فرغم أن المبادرة كانت فردية من النائب السابق والعمدة الأسبق لشنقيط محمدو ولد ابنو، فإن الدولة الموريتانية لم تتدخل بعد ذلك من أجل الحفاظ على الطريق، وهو ما أصبح يهدد سلامة كل الذين يمرون منها، وذلك في ظل تساقط الحجارة من السلسلة الجبلية التي تمر منها هذه الطريق من وقت لآخر، الشيء الذي يعني في نظر بعض المراقيبن أن هذه السلسلة أصبحت تشكل خطرا على المارين من هذا الطريق. وتحتاج هذه الطريق للفت النظر إليها، خصوصا وأن الطريق الرملي المؤدي إليها بات يشكل مخاطر هو الآخر، حيث أصبحت السيارات يصعب عليها المرور منه، دون أن تبذل السلطات العمومية أي جهد لإعادة النظر في الوضعية الخطيرة.

جمعة, 16/04/2021 - 10:45