مساحة إعلانية

     

 

    

  

الفيس بوك

لقاء بين الرئيس ولد الغزواني وسفيرة الولايات المتحدة الأمريكية

جاء في إيجاز صادر عن السفارة الأمريكية في موريتانيا: "عقدت السفيرة سينثيا كيرشت يوم 20 مارس الجاري اجتماعا مثمرا مع فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لتعزيز الشراكة الدائمة بين الولايات المتحدة الامريكية وموريتانيا. وسلط هذا اللقاء الضوء على العلاقات الثنائية القوية بين البلدين.

وبمناسبة اتصال الوزير بلينكن بفخامة الرئيس غزواني يوم 14 مارس، هنأته السفيرة كيرشت مرة أخرى على اختياره رئيسًا دوريًا للاتحاد الأفريقي. وشددت على استعداد حكومة الولايات المتحدة التعاون مع موريتانيا في تنفيذ أجندتها لرئاسة الاتحاد الافريقي، مع التركيز على مجالات حيوية مثل التعليم والسلام والأمن، والفرص المتاحة للنساء والفتيات، والانتقال إلى الطاقة النظيفة، والتحول الرقمي. كما أعربت عن تمنياتها الحارة لفخامته بمناسبة رمضان كريم.

وعلاوة على ذلك، هنأته السفيرة كيرشت على إعادة أهلية موريتانيا مؤخرًا للحصول على المزايا بموجب قانون النمو والفرص في أفريقيا (أغوا) اعتبارًا من 1 يناير 2024. وتوفر هذه الإعادة إمكانات كبيرة للشركات الموريتانية، مما يفتح آفاقًا جديدة للتجارة بين البلدين. كما ناقشت السفير كيرشت مع فخامته أهمية حقوق الإنسان وشجعت على الاهتمام الإضافي بسد الفجوة بين الجنسين في موريتانيا كوسيلة لتعزيز النمو الاقتصادي. وبينما تستعد موريتانيا للانتخابات الرئاسية هذا الصيف، أشادت بالحكم الديمقراطي الذي تشهده البلاد. وشكرت الحكومة على تعاونها الأمني القوي لمكافحة الإرهاب العابر للحدود الوطنية والتزامها باتخاذ خطوات مشتركة لمعالجة الهجرة غير النظامية وتعزيز الفرص الاقتصادية للموريتانيين في الداخل.

وتتطلع السفيرة كيرشت وفريق السفارة بأكمله إلى مواصلة تعزيز الشراكة الدائمة بين الولايات المتحدة وموريتانيا لصالح البلدين وشعبيهما".

 

 

 

 

اثنين, 25/03/2024 - 12:40