مساحة إعلانية

     

 

    

  

الفيس بوك

تأبين في رحيل السيد الفاضل محمد ولد حيبللّ / بقلم: ابّوه المثنّى ولد محمّدن ولد بلبلاه

{إنّا للّه وإنّا إليْهِ راجِعون.}

{ يَا أيتُها النّفسُ المُطْمئِنّةُ ارْجِعِي إلى ربّك راضِيَةً مَرضِيةً فَادخُلي في عِبَادِي وادخُلِي جنّتِي.}

علمتُ هذه اللحظةَ بوفاة المغفور له بإذن الله الخال الندب المفضال محمد ولد حيبللّ.

اللهم اغفر للوالد الفاضل، الكريم ابن الكريم ابن الكريم، نجل الأعيان السَّراة من آل عثمان الكمليليين المَساميح، السيد محمّد ولد حيبللّ ولد أحمد بابو.

اللهم ارحمه واعفُ عنه وعافِه وأكرِمْ نزله ووسّع مُدخله واغسله بالماء والثلج والبَرَد ونقِّه اللهمّ من الخطايا كما يُنقّى الثوبُ الأبيضُ من الدّنَس.

اللهم أبدل محمّد دارا خيرا من داره وأهلا خيرًا من أهله وقِه من فتنة القبر ومن عذاب النّار، وأحلَّه اللهمّ الفردوس الأعلى من الجنّة خالدا فيها لا يرى فيها شمسا ولا زمهريرا طيّبا فيها مقامُه مع الذين أنعم الله عليهم من النبيئين والصّدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

اللهم ألهِمْنا وأهلَه وذويه جميلَ الصبر وحسنَ السّلوان، وارحم اللهم سلفَه وبارك في مَن خلّف.

كان محمد ولد حيبلل، كما عرفته منذ صغري، رجلا ثبتا ضابطا مقبلا على شأنه:

كان ما لا يعنيه عنه بمنأًى@كان يُغنيه عنه ما يعنيه.

ربطت محمد ولد حيبلل بالشيخ المختار ولد حامدن، رحمه الله، علاقة تقدير وطيدة، فقد كان محمد، رحمه الله، مسؤولا عن مكتبة من أغنى المكتبات بالمخطوطات النفيسة، هي مكتبة العالم الكبير والعلَم الشهير ﺃﺣﻤﺪ ولد ﻣﺤﻤﺬن (ﻛَﺪَّﺍﻩ) ولد ﺃﺣﻤﺪ ﺑﺎبو، أحمد ولد كدّاهْ علَما، ﺍﻟﻤﺘﻮﻓﻲ ﺳﻨﺔَ 1337 من الهجرة.

أعزّي في الوالد محمد ولد حيبلل نفسي أولا وأعزي أخي العزيز القبطان محمدن ولد محمد ولد حيبلل، ومن خلاله أعزي أخواتي الماجدات.

أرفع تعازي الحارة الخالصة إلى أهلي وذويَّ من أبناء عشيرة العزة والإباء إكمليلن عامةً وإلى آل عثمان خاصّة سائلا المولى أن لاّ يُريَّهم في أنفسهم ولا في من يُحبون إلا ما يحبون وأن يجعل جمعهم جمعَ سلامةٍ لا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون.

اللهم احفظ عشيرتَه، أهلَ بيته، أبناءه وبناته، أحفاده وأسباطَه.

اللهمّ أسبغْ على أهل ذلك البيت، بيت آل حيبللَّ الغُران المساميح، وعلى سائر تلك العشيرة نعمك ضافيةً، ظاهرةً وباطنة، وأصلحْ، اللهمّ، حالهم ومآلهم وقِهم السّيّئات وكنْ لهم وليّا ونصيرا، وعنهم دافعا كلَّ مُختشّى ومرهوبٍ في عاجل حياتهم وفي آجلها، ولهم واهبًا كلَّ ما تطمئنّ إليه قلوبهم ويرجون من خيْريْ الدُّنيا والآخرة.

آمين..

وصلّ اللهمّ وسلِّمْ على محمّدٍ، شفيعنا وشفيعهم، يومَ لا ذُو شفاعةٍ بمغنٍ فتيلاً عن قريبٍ وصاحب.

 

أحد, 15/10/2023 - 15:32