مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

اسماعيل ولد الشيخ سيديا يعترف بإبنه ووفد من الأسرة يزور منزل خالة الطفل (صور)

قررالصحفي اسماعيل ولد أحمد ولد الشيخ سيديا، الإعتراف بأبوبته لابنه إيهاب، والذي أثيرت قضيته خلال الأيام الماضية في مختلف شبكات التواصل الإجتماعي.

وطبقا لبعض المصادر، فقد جاء القرار عقب استصدار فتوى من العلامة محمد الحسن ولد الددو، على إثرها قرر الصحفي الإعتراف بابنه إيهاب، ليطوي بذلك صفحة هذا الملف المثير.

وحول التطورات الجديدة، كتب إسماعيل يعقوب الشيخ سيديا: "أرحب بابن عمي حفيد خالي إيهاب ولد إسماعيل ولد محمد ولد أحمد ولد الشيخ سيديا. في حضن عائلتي الكبيرة؛ وأحيي فيه تصميمه وعزمه وإرادته في التمسك بنسبه.

وأسال له الله تعالى التوفيق في قابل ايامه وان يلهمه ويوفقه برور والديه ويجعل فيه منافع المسلمين.

وأهيب بأخواله الكرام خصوصا خالته الوقورة الشريفة فطمة بنت السباعي وكذلك خالته وامه الكريمتين على حضانته وتربيته ودعمه في محنته.

كما ارفع اكف الضراعة لله تعالى أن يلهم أباه إسماعيل ولد محمد؛ التوفيق والظفر وتقبل الاعمال.

صفحة حزينة تحولت إلى حبور؛ كان سببها الشيطان فطواها العلماء ومنَّ فيها الله على إيهاب واهل إيهاب وأخوال إيهاب بفتح من عنده.

فلنترك إيهاب وعائلتيه بسلام ونجتهد لهم في الدعاء في مقتبل أيامهم".

وكتب د.إبراهيم ولد الشيخ سيديا: "ابننا محمد الملقب إيهاب، متوسطًا محمّد وأحمد ابنَي عمّه".

وفي سياق متصل، قام مساء الثلاثاء وفد من أسرة "أهل الشيخ سيديا" بزيارة إلى منزل خالة الطفل إيهاب لتأكيد القضية وتصحيح الخطأ، معلنين أن اسمه أصبح "محمد"، بدلا من إيهاب، متقدمين بالشكر لأخواله على الجهد الذي بذلوه في تربيته، كما رحبت خالة الطفل بالوفد وبالقرارالمتخذ بشأن تأكيد أبوة اسماعيل للطفل، مشددة على تهنئة أختها الطاهرة والطفل بهذه الخطوة.

 

 

 

 

 

ثلاثاء, 13/09/2022 - 16:45