مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

تصاعد الحراك النقابي المطالب بإبعاد "الدخلاء" عن وزارة الثروة الحيوانية

تصاعد خلال الأيام الأخيرة، الحراك النقابي المطالب بإبعاد "الدخلاء" عن وزارة الثروة الحيوانية، حيث وصل ذلك لمطالبة الرئيس ولد الغزواني نفسه بالتدخل وإعادة: "دخلاء قطاع التنمية الحيوانية إلى وزاراتهم الأصلية:، داعية إلى «استبدالهم بكفاءات بيطرية قادرة على رفع التحديات وكسب رهان المستقبل».

واعتبرت النقابة، أن هؤلاء يشكلون «تركة ثقيلة تربك كل وزير قادم»، مؤكدة ضرورة العمل على أن يأخذ البيطريون دورهم كاملا في الوزارة.

وعدد البيان عشرة مناصب عليا في وزارة التنمية الحيوانية يشغلها من وصفتهم  النقابة بأنهم «دخلاء»، مطالبا باستبدالهم ببيطريين، ويتعلق الأمر بكل من:

1-مكلف بمهمة/ اقتصادي.
2.المستشار المكلف بالشؤون الإقتصادية/ اقتصادي.
3. المفتش العام /إطار بوزارة الزراعة سابقا.
4.مفتش/ مدير مساعد التعاون والعلاقات الخارجية بوزارة الثقافة و الصناعة التقليدية و العلاقات مع البرلمان سابقا.
5.مديرة الإستراتيجيات والمتابعة و التقييم/ اقتصادية إطار في المركز الموريتاني لتحليل السياسات سابقا.
6.المديرة المساعدة للمكتب الوطني للبحوث والتنمية الحيوانية/ أستاذة جامعية في الوقت الحالي. 
7.مدير مصنع ألبان النعمة/ مسؤول خلية الإعلام و التسويق بسلطة منطقة نواذيبو الحرة سابقا.
8.مدير مؤسسة مسالخ نواكشوط / أستاذ اللغة العربية.
9.المندوب الجهوي للوزارة بولاية اترارزة/ مقدم في الجيش الموريتاني.
10.المندوب الجهوي للوزارة بولايت داخلت نواذيبو.

ثلاثاء, 13/09/2022 - 13:31