مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

وزير الدفاع يؤكد سعي الرئيس ولد الغزواني لـ"بناء قدرات عسكرية كفيلة برفع التحديات" (فيديو)

أعلن  وزير الدفاع الوطني  حننه ولد سيدي، أن  حضور الرئيس محمد ولد  الغزواني، حفل تدشين المقر الجديد للوزارة، يعتبر  أقوى دليل على ما يوليه  من إهتمام وعناية بالقوات المسلحة.
وأضاف الوزير حننه، في كلمته بمناسبة تدشين المقر الجديد لوزارة الدفاع، أن إنجاز هذا المقر يترجم: "صدق العزيمة في الوفاء بما تعهد به فخامة رئيس الجمهورية، في مختلف المجالات الوطنية وخاصة في مجال تطوير وعصرنة منظومتنا الدفاعية والأمنية".

وجاء في الخطاب ما نصه: 
"فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة
يشكل حضوركم اليوم معنا لتدشين المقر الجديد لوزارة الدفاع الوطني، أقوى دليل على ما تولونه من إهتمام وعناية بالقوات المسلحة، كما يترجم إنجازه صدق عزيمتكم في الوفاء بما تعهدتم به في مختلف المجالات الوطنية وخاصة في مجال تطوير وعصرنة منظومتنا الدفاعية والأمنية.
فأنتم فخامة الرئيس من ألهم تصور وأرسى دعائم إستراتيجيتنا الأمنية المتعددة الأبعاد التي لقيت إشادة واسعة على المستويين الإقليمي والدولي.
فخامة الرئيس
يواجه العالم تحديات أمنية جسيمة تزداد في منطقة الساحل الإفريقي حدة وتعقيدا بفعل ما تعانيه هذه المنطقة من مشاكل اقتصادية واجتماعية وبيئية.
ولقد كنتم، صاحب الفخامة، في طليعة من أدركوا أن إعادة تأهيل الجيوش من أولويات ضمان الاستقرار والتنمية فعملتم و وفقتم، بحول الله وقوته، على وضع التصور الاستراتيجي لبناء قدرات عسكرية كفيلة برفع التحديات المحدقة، وهو التصور الذي تعمل جاهدين على تجسيده من أجل أن تتعزز مكانة قواتنا المسلحة في المنطقة كنموذج للانضباط والمهنية والشجاعة والتضحية.
فخامة الرئيس
يشكل هذا المقر ،بحكم تصميمه المعماري وجودة تجهيز مكوناته الخاصة قيمة معتبرة ستساهم، دون شك، في تحسين ظروف العمل والرفع من أداء القطاع".

جمعة, 24/06/2022 - 21:45