مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

أضرار مادية جسيمة وضعف التدخل الحكومي لمؤازرة الضحايا

قدمت الحكومة الموريتانية تفاصيل، حول الأضرار التي خلفتها الأمطار والعواصف التي عرفتها عدة مناطق من البلاد، وذلك في ظل غياب التدخل الحكومي لمؤازرة الضحايا الذين وجدوا أنفسهم في وضعية لا يحسدون عليها.

 فقد تضرر جزء من محور طريق الأمل الرابط بين كرو وكامور في ولاية لعصابه، كما تسببت الأمطار في انجراف جزء من طريق كيهيدي- لكصيبه  عند مصب قرية "تولدي بالي" التابعة لبلدية كنكي  في ولاية غورغول،

وفي وادان بولاية آدرار تضررت 4 مساكن كليا، بينما تضررت أخرى جزئيا، كما أحدثت الأمطار أضرارا في الطريق الجبلي الرسمي المؤدي إلى المدينة، فيما سقطت بعض المنازل في شنقيط.

وفي ولاية تكانت أدت الأمطار لتضرر خمس أسر، ببلدة "انوجهن" التابعة لمقاطعة المجرية، وفي كيدي ماغه انهارت أجزاء كبيرة من جسري "جيكي" و"عر" ببلدية عر، ورغم كل هذه الأضرار، فإن الحكومة لم تتدخل التدخل اللازم، وإنما تفرجت على الأوضاع المأساوية للمواطنين.

اثنين, 20/06/2022 - 18:45