مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

نساء حزب "الإصلاح" يجددن التأكيد على أن "تمكين المرأة ضمان لإصلاح شامل" (صور)  

أطلقت المنظمة النسائية لحزب الإصلاح الداعم للرئيس محمد ولد الغزواني مساء السبت في  العاصمة نواكشوط تظاهرة نسائية حاشدة بمناسبة إفتتاح حملة الانتساب إليها.

النشاط أطلق تحت شعار تمكين المرأة ضمان لإصلاح شامل، حيث جرى بحضور  رئيس حزب "الإصلاح" الأستاذ محمد ولد طالبن وبعض قيادات الحزب، وتم خلاله التأكيد من طرف قيادات المنظمة النسائية لحزب الإصلاح على عملهن من خلال منظمتهن وهياكل حزبهم المتعددة على تطوير حضور المرأة في المشهد السياسي الحزبي واعتبار حزبهن مدرسة للإعداد السياسي للقادة السياسيين يخرج القائدات الرائدات المتسلحات بقيم الديمقراطية و الحداثة والتقدمية في مجتمع يعمل  بكل قواه النوعية دون تميز ولا إقصاء مع إعطاء أولوية للمرءة العائشة في الأوساط التي عانت في الماضي من عار الإسترقاق والغبن.

وقد أكدت رئيسة المنظمة النسائية النائب البرلمانية مسعودة بنت بحام ولد محمد لغظف على تثمين حزب "الإصلاح" للمجهود  الملموس الذي أولاه الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني للمرأة من خلال العديد من المكاسب والمنجزات التي تحققت منذ تسلمه للسلطة.
وأضافت بنت بحام، أن من هذه الإنجازات: رفع تمثيل المرأة في مراكز صنع القرار وفي أعلى الدوائر الحكومية والإدارات المحلية وإنشاء مؤسسات خاصة للحفاظ على حقوق المرأة وتمكينها الاقتصادي". مؤكدة أن: "حزب الإصلاح يثمن ماتحقق للمرأة خلال ما مضى من مأمورية فخامة رئيس الجمهورية". مطالبة بـ "المزيد من خلال تحقيق التمييز الإيجابي للمرأة انسجاما مع تعهدات رئيس الجمهورية".
ونهبت رئيسة المنظمة النسائية لحزب "الإصلاح"   إلى أن الحزب، يسعى إلى توسيع قاعدة حضور المرأة الموريتانية في صفوفه من خلال تنظيم حملة انتساب كبرى.

يأتي الحفل بعد أن نظم حزب "الإصلاح"، قبل ثلاثة أشهر حفلا نوعيا للإنتساب إلى منظمة الشباب والطلبة التابعة له.

 

 

 

 

أحد, 19/06/2022 - 01:27