مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

كيف سيتعامل المدير الجديد للحالة المدنية مع رفاق "الأمس" في عهد "امربيه" وولد بوسيف؟

يطرح العديد من المراقبين، التساؤلات حول الطريقة التي سيتعامل بها المدير الجديد لوكالة الوثائق المؤمنة سيدي عالي ولد الطيب مع رفاق "الأمس" في عهد المدير الأسبق "امربيه" والذي وضع معه هو وأغلب أطر الوكالة أأسس للمشروع، ليتفرق "الرفاق عنه في عهد المدير المقال وولد بوسيف، حيث إرتمى أغلبهم في أحضان الأخير وولوا له الظهر، تاركينه مجرد "مساعد" لا يسند إليه من المهام ما كان يسند إليه في عهد "امربيه".

سيدي عالي اليوم في وضعية لا يحسد عليه، فهو جاء لوكالة يعود له الفضل في وضع لبنتها الأولى، لكنه سيجد أمامه تراكمات من عهد "امربيه" وإلى اليوم، وهو بحاجة إلى ديناميكية "أكثر" لمواجهتها وللعمل على إنقاذ المرفق الخدمي الأكثر ارتباطا بالمواطنين، والذي يعيش وضعية أسوأ بكثير مما عاشه من قبل، وهي وضعية هو أحد الشهود عليها، نظرا لقربه من مؤسس المشروع، بل يكاد يتحمل جزء من المسؤولية عنها، لذا فإن العديد من المراقبين يتساءلون حول الطريقة التي يدير بها الأمور وكيف سيتعامل مع رفاق "الأمس" من موظفي وكالة الوثائق المؤمنة، خصوصا أولئك الذين تطاولوا عليه ذات يوم وتجاوزوا في كل صغيرة وكبيرة.

سبت, 04/06/2022 - 13:25