مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

والد الطفل المغربي يعلن تفاصيل جديدة حول وضعيته

واصل عمال الإنقاذ في المغرب، صبيحة السبت، عملية إنقاذ الطفل الطفل ريان، الذي وقع في بئر عميق، يوم الثلاثاء الماضي، في قرية تابعة لمدينة شفشاون، شمال المغرب، ثم أثارت مأساته تضامنا عالميا واسعا.

في تصريح صحفي صباح السبت، قال والد الطفل المغربي ريان، إن الجهود وعمليات الإنقاذ مستمرة لليوم الرابع على التوالي، من أجل إخراج نجله، الذي سقط في بئر عميقة بإحدى القرى القريبة من مدينة شفتشاون، الواقعة شمال المغرب.

وطالب والد ريان العالم بالدعاء لنجله

وفي آخر التطورات، نقلت وسائل إعلام مغربية، صباح السبت، أن عمال الإنقاذ مستمرون في عملية الحفر الأفقي صوب الموقع الذي علق به الطفل ريان البالغ 5 سنوات.

وقال مسؤول في فرقة الإنقاذ، أمام الصحفيين، إن عملية الحفر الأفقي تجري بحذر شديد، تفاديا لوقوع أي انهيارات، لا سيما أن التربة هشة للغاية، موضحا أن إزالة صخرة عالقة من مكان الحفر، صباح السبت، استدعت نحو ثلاث ساعات.

سبت, 05/02/2022 - 01:13