مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

تفاصيل جديدة عن جريمة الإغتصاب داخل إحدى الثكنات العسكرية في نواكشوط

حصلت صحيفة "ميادين" على تفاصيل جديدة عن جريمة الإغتصاب، التي تمت داخل إحدى الثكنات العسكرية في العاصمة الموريتانية نواكشوط مؤخرا.

التفاصيل تفيد بأن الضحية سيدة أجنبية متزوجة، وقد توقف لها الضابط العامل بإحدى الثكنات العسكرية وبرفقته صديقه وفتاة، وذلك على مقربة من "بيك ماركت"، حيث ركبت معهما على أساس أن السيارة سيارة أجرة وهي متوجهة إلى حي سكني غير بعيد من مكان استغلال السيارة، لكنهم واصلوا بها السير إلى داخل الثكنة التي نتحفظ على ذكرها. وهناك سمح الحارس المناوب بدخول السيارة بعد توجيه التحية العسكرية للضابط، الذي إرتكب جريمة الإغتصاب في حق السيدة، ثم غادر بها وتركها بأحد أحياء العاصمة، لتتقدم بالشكوى فقامت الأجهزة الأمنية والعسكرية بفتح تحقيق توصل إلى الفاعل وشريكيه، حيث تم إلقاء القبض عليهم وإحالتهم إلى القضاء ومن ثم السجن.

اثنين, 15/11/2021 - 15:09