مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

تساؤلات حول خلفية تنظيم "التشاور الوطني" في وزارة الخارجية؟؟؟

طرح اليوم العديد من المراقبين للشأن الموريتاني، التساؤلات حول خلفية تنظيم "التشاور الوطني" في الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية، بدلا من قصر المؤتمرات أو أحد فنادق العاصمة نواكشوط.

فهذا الإختيار لم يكن وليد صدفة، وعلى الحكومة التي إختارت المكان لجلوس"الفرقاء" على طاولة "التشاور الوطني" في وزارة الخارجية، أن تقدم التبرير المقنع لهذا القرار اللغز، أو يرد عنها بعض الفرقاء "الأقرب" إليها ليكشف للرأي العام الوطني حول خلفية إختيار الأكاديمية الدبلوماسية لإحتضان "تشاور وطني"، فهل يعني الأمر أن القضية للإستهلاك الخارجي؟.

أربعاء, 27/10/2021 - 17:58