مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

وزير الداخلية يكشف صدور تعليمات من الرئيس غزواني بإعداد استيراتيجية أمنية لمعالجة أسباب الجريمة

أعلن وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوگ أن الوضع الأمني تحت السيطرة، منبها إلى أن الدولة قوية جدا ولديها الوسائل اللازمة لحماية المواطنين والمقيمين، وليس هناك ما يزعزعها.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مساء الأربعاء، بعد انتهاء إجتماع الحكومة، بأنه قد تم اتخاذ إجراءات لفرض القبضة الأمنية قوية ومنسقة من كافة الأجهزة الأمنية.

وكشف وزير الداخلية أن الرئيس محمد ولد الغزواني أمر بإعداد استراتيجية أمنية متعددة القطاعات لمعالجة أسباب الجريمة خاصة في الوسط الحضري، منبها إلى أن الرئيس غزواني حريص على أمن المواطنين والمقيمين، لذلك ترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، ويتابع الوضع باستمرار.

وأوضح أن الجهات الأمنية أجرت تقييما للأشهر الستة الأولى من 2019، واتخذت إجراءات تراجعت على أساسها معدلات الجريمة ما بين 40‎%‎ و 65‎%‎ خاصة مابين 2020 وحتى النصف الأول من 2021، وهو انخفاض بفارق كبير عن السنوات السابقة لتلك الفترة.

وذكر وزير الداخلية ولد مرزوك، بأن السلطات الأمنية اتخذت إجراءات من بينها تصنيف الجرائم حسب نوعيتها، وإجراء تقييم للحالة الأمنية ونشر نتائجه كل شهر للمواطنين، وإنشاء قاعدة معلومات موحدة بين القطاعات الأمنية، فضلا عن إتاحة التنسيق بينها داخل ولايات نواكشوط الثلاث، وهو مالم يكن متاحا قبل مجيئ النظام الحالي.

 

 

أربعاء, 09/06/2021 - 19:46