مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

اختتام فعاليات دورة تكوينية منظمة من طرف لجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة لسنة 2020

شهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط صباح الجمعة، اختتام فعاليات الدورة التكوينية التي نظمت من طرف لجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة لسنة 2020 بالتعاون مع المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء.

وقائع الإختتام جرت تحت إشراف رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية الدكتور الحسين ولد مدو والمدير العام للمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء عالي ولد اعلاده، بحضور رئيس لجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة لسنة 2020 المخطار ولد محمد والزميلة الزهرة بنت حمود عضو اللجنة والزميل يحيى ولد الحمد عضو اللجنة ونقيب الصحفيين الموريتانيين العميد محمد سالم ولد الداه ومدير التكوين في المدرسة المخطار ولد زين، وعدد من الإعلاميين يمثلون المؤسسات الإعلامية الوطنية التي شاركت في الدورة التكوينية التي استمرت شهرا كاملا.

الحفل الإختتامي بدأت فعالياته بقراءة آيات من الذكر الحكيم، وكلمة باسم الصحفيين الذين إستفادوا من الدورة التكوينية، وأخرى بإسم اللجنة التنظيمية ألقتها الزميلة الزهرة بنت حمود، تقدمت فيها بالشكر الجزيل للمدرسة الوطنية للإدارة على التعاون وعلى الظروف التي جرت فيها الدورة.

وأشادت بنت حمود بما تحلى به المشاركون من إنضباط ومسؤولية خلال الدورة. مثمنة تنظيمها من طرف لجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة. متمنية أن يتم تنظيم المزيد من الدورات التكوينية، نظرا لحاجة الصحفيين إليها.

المدير العام للمدرسة عالي ولد اعلاده، تقدم بالشكر إلى وزارة الثقافة والعلاقات مع البرلمان 2020 والسلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية  ولجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة، مشيدا بحسن التعاون من أجل تنظيم الدورة، متمنيا أن يستفيد المشاركين في الدورة من الدروس التي تم تقديمها لهم، متحدثا عن أهمية ما تلقوه فيها ومشيدا بأداء المكونين وبإنضباط المشاركين خلال الدورة.

رئيس لجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة لسنة 2020 المخطار ولد محمد، قال في كلمته: "يشرفني أن أحضر معكم اليوم إكمال دورتين تكوينيتين نظمهما الصندوق العمومي لدعم الصحافة الخاصة بالتعاون مع المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء لفائدة مائة من الصحفيين .

 ينتمي المستهدفون بهذا التكوين إلي المؤسسات الإعلامية الخاصة, السمعية البصرية, والإلكترونية والورقية , وقد تمت مراعاة تنوع اهتمامات تلك المؤسسات فشمل مختلف الأصناف الصحفية  كالإعلام الجديد، وتقنيات التحرير الصحفي، والصحافة والأزمات، والصحافة الاستقصائية، والصحافة ومحاربة الأخبار الزائفة، وأخلاقيات وقواعد المهنة، هذا إضافة إلى التقنيات الصحفية الأخرى كالإخراج وفنيات التصوير والمونتاج.

وكما لاحظتم فقد تم الاعتماد في الدورتين كلتيهما علي خبراء وطنيين تم التنسيق معهم لهذا    الغرض".

وأضاف ولد محمد قائلا: "ساهم الصندوق هذه السنة في التخفيف من الأعباء المادية للمؤسسات الصحفية والاتحادات المهنية, من خلال تقديم مبالغ عينية تشجيعا للمهنية وتكريسا للمؤسسية، وفي نفس السياق وقع اتفاقا مع المطبعة الوطنية تولى بموجبه أكثر من ثلثي كلفة طباعة الصحف الورقية.

زملائي الصحفيين أيها السادة والسيدات أغتنم فرصة لقائنا هذا لأعلن على بركة الله انطلاق أشغال لجنة الإشراف على  جائزة الصندوق العمومي لدعم الصحافة الخاصة لأفضل الأعمال الصحفية والتي يسعى من خلالها إلى إحياء روح المنافسة  وتشجيع الصحفيين على التطوير والإبداع",

وفي ختام كلمته قال رئيس لجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة لسنة 2020 المخطار ولد محمد: "أتقدم بجزيل الشكر إلى المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء وإلى الأساتذة المكونين ولزملائي الصحفيين المشاركين آملا أن يعكس أداؤهم المهني ما تلقوه من معارف  خلال هاتين الدورتين"
 

جمعة, 28/05/2021 - 13:41