مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

السلطة العليا للصحافة تتسلم طلبا لوقف محاربة المحتوى المناصر لفلسطين على مواقع التواصل لاجتماعي

استقبل رئيس  السلطة  العليا  للصحافة والسمعيات البصرية الدكتور الحسين ولد مدو زوال الإثنين بمكتبه وفدا فلسطينيا برئاسة سامي أبو زهري، الذي سلم  السلطة  العليا طلبا  للمساندة في وقف محاربة  المحتوى المناصر لفلسطين على مواقع  التواصل لاجتماع.

 وتباحث  الطرفان خلال اللقاء حول  دور هيئات الضبط في حماية المحتوى الاعلامي المتعلق بالقضية الفلسطينية بمواقع التواصل الاجتماعي  ، وخصوصا عقب مضايقة وسائل التواصل الاجتماعي للنشطاء والسياسيين المتضامنين مع فلسطي.

و شكر الوفد  الفلسطيني في بداية اللقاء  وسائل الإعلام الموريتانية وكل الإعلاميين على دورهم البارز في خدمة القضية الفلسطينية ، والتضامن معها ، والدفاع عن ثوابتها ، وخصوصا القدس ، والأقصى.

ورحب  رئيس  السلطة  خلال  اللقاء بالوفد  الفلسطيني معربا  عن  ملاحظته   لحجم الاختلالات  التي شهدتها  مواقع  التواصل   الاجتماعي خلال  المرحلة  الاخيرة تضييقا علي الطرح المساند  للقضية الفلسطينية  والمناهض  للاحتلال   في ما يمثل  مساسا غير مبرر بحرية التعبير و تضييقا  متعمدا على  حق  الفلسطبنببن   ومناصري  القضية  الفلسطينية في الرأي  وواجبهم في فضح  جرائم  الاحتلال  الإسرائيلي  وممارساته والتزم رئيس  السلطة  بالتنسيق مع  شبكات   الضبط والتنظيم  العالمية والإسلامية  والإفريقية  والفرانكفونية والاورو متوسطية  التي تشكل السلطة عضوا   من أعضائها  من اجل طرح  الشكوى ومناصرتها  والعمل  على الزام هذه الشبكات  بالتصالح مع   متطلبات  القانون الدولي الناظمة لحرية التعبير  وتمكين   المحتوي الفلسطيني من النشر دون تضييق  او تمييز.   

حضر اللقاء  سي مامودو عضو  مجلس  السلطة العليا  و الأمين  العام للسلطة سيد احمد دشق  و أبو صقر  من الوفد الفلسطيني.

 

 

اثنين, 24/05/2021 - 16:36