مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

المدير الجهوي للأمن في نواذيبو يقدم توضيحات حول العصابة المعتقلة التي روعت ساكنة المدينة

 

قال المدير الجهوي للامن في ولاية داخلت نواذيبو المفوض الرئيس محمد عبد الله ولد الطالب ولد أحمد الطلبه الملقب "السفير" في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للانباء في العاصمة الإقتصادية، ان الشرطة تمكنت من اعتقال العصابة الإجرامية التي تسببت ليلة البارحة في مقتل شخصين وجرح ثلاثة أشخاص.
واضاف المدير الجهوي، بأن  العصابة التي قامت بهذه العملية ليلة البارحة ما بين الساعة الحادية عشر والواحدة صباحا، كانت تحت تأثير مخدر من خلال استخدام قارورة من العطور، تم شرائها من محل تجاري بحي الحنفية الرابعة في المدينة.
وابرز أن الأعمال الاجرامية التي قامت بها هذه المجموعة في حيي الحنفية السادسة والرابعة تسببت في وفاة شخصين تغمدهما الله بواسع رحمته واسكنهما فسيح جناته وألهم ذويهما الصبر والسلوان، كما نجم عن الاعتداء جرح ثلاثة أشخاص بجروح ما بين متوسطة وخفيفة نقلوا الى المستشفى الجهوي في المدينة، حيث تم تقديم الإسعافات الضرورية لهم، وقد غادروا المستشفى صباح اليوم.
واشار المدير الجهوي للأمن في نواذيبو، إلى أن  من دوافع هذه الجريمة السرقة والنشل وان القائمين بها أصحاب سوابق عدلية ومعروفين لدى دوائر الأمن في المدينة.

 

 

سبت, 24/04/2021 - 17:33