مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

انتقادات متصاعدة لظروف بدء أنشطة "المحظرة" الشنقيطية الكبرى في أكجوجت

أكدت مصادر عليمة لصحيفة "ميادين"، عن انتقادات متصاعدة لظروف بدء أنشطة "المحظرة" الشنقيطية الكبرى في أكجوجت عاصمة ولاية إنشيري.
وقالت ذات المصادر، إن هذا المشروع الممول من طرف دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي كان من المفروض أن يخضع للعناية الخاصة فتوفر الظروف لطلابه وتكون الأمور فيه على ما يرام. فاصطدم طلبة هذه المحظرة بواقع مر وبطريقة تسيير موضع انتقاد شديد من طرفهم، وهو ما يرون بأنه ستكون له إنعكاسات سلبية على ظروف التدريس فيها، خصوصا بعد الكشف عن الوجبة التي تقدم لهم -أنظر الصورة-، وهو ما يعني بأن الطاقم الإداري المشرف على هذه المعلمة بعيد كل البعد عن ما تم التأكيد عليه من طرف الرئيس ولد الغزواني في برنامجه الإنتخابي، فيما يتعلق بالتعليم والسعي لـ"بناء مجتمع عصري يستمد قوته من القيم الإسلامية الأصلية". 

ويرى بعض المراقبين، بأنه لا يلوح في الأفق أن تكون "المحظرة الشنقيطية" بأكجوجت، "إضافة نوعية للتعليم العالي في موريتانيا وأداة فعالة لتنفيذ سياسة الحكومة في مجال ترسيخ القيم الاسلامية والهوية الوطنية"، بل يعتقدون بأن الظروف التي انطلقت فيها لا تبشر بذلك، وهو ما سيكون له كبير الأثر عليها وعلى طلبتها، رغم التمويل الضخم المقدم من طرف دولة الإمارات العربية المتحدة له، وفي إطاره لم يجد الطلاب سوى "حاويات" للتدريس وتقدم لهم وجبات رديئة، ولا يجدون من الطاقم الإداري التعاون اللازم.

 

ثلاثاء, 16/02/2021 - 18:02