مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

إصابات المباريات الدولية.. نكبة للأندية واللاعبين

ستعاني العديد من الأندية الأوروبية الكبرى في الأسابيع القادمة من مشكلة الإصابات بشكل واضح، حيث أن بعض هذه الأندية سيلعب بدون نجم أو أكثر والسبب الإصابات، التي ألمت بهم خلال فترة التوقف لصالح المباريات الدولية في مختلف القارات.

وأبرز المتضررين هو نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي سيفتقد جهود نجمه الأرجنتيني، سيرغيو أغويرو، لمدة شهر تقريبا بعد إصابته في مباراة منتخب بلاده أمام الإكوادور الذي فاز بالمباراة بهدفين دون رد.

كما سيغيب اللاعب الإسباني دافيد سيلفا عن النادي الإنجليزي لمدة غير محددة بعد إصابته خلال مباراة إسبانيا أمام لوكسمبورغ التي انتهت لصالح المنتخب الإسباني برباعية نظيفة مهدت له الطريق نحو النهائي.

وشهدت نفس المباراة ضربة أخرى، ولكن لفريق يوفنتوس الإيطالي، الذي سيفقد نجمه الإسباني الشاب موراتا لمدة غير محددة حتى الآن.

ولم تكن هذه أسوأ الأنباء، التي يتلقاها النادي المعروف باسم السيدة العجوز، إذ تلقى ضربة أخرى بإصابة نجمه الفرنسي بول بوغبا بالتواء خفيف في الكاحل سيغيب على إثره أيام عدة، ولكن من المتوقع أن يكون جاهزا قبل لقاء القمة أمام إنتر ميلان الأسبوع المقبل.

وفي إسبانيا، ألقى ريال مدريد باللوم على المدير الفني للمنتخب الفرنسي، ديديه ديشامب، بعد الإصابة الطفيفة التي ألمت بنجم الميرنغي كريم بنزيمة خلال مباراة منتخب فرنسا أمام أرمينيا، والتي نجح فيها بنزيمة في هز شباك الخصم، نظرا لإصرار مدرب الديوك إبقاء اللاعب على أرض الملعب لأطول وقت.

ونال العملاق الألماني بايرن ميونخ نصيبه من الإصابات خلال المباريات الدولية، من خلال تأكد غياب نجمه ماريو جوتزه، الذي خرج مصابا من المباراة التي خسرها الألمان أمام منتخب إيرلندا، ومن المقرر أن يغيب جوتزه عن الملاعب لفترة تتراوح بين 10 و12 أسبوعا.

جمعة, 09/10/2015 - 10:32