مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

بوادر فشل تسيير شركة "صوملك" تتالى

تتالى بوادر فشل تسيير شركة "صوملك"، هذه الشركة العملاقة التي عرفت السنتين الأخيرتين تغييرات في طاقمها الإداري، دون أن يساهم ذلك في تحسين وضعيتها.

واليوم تتالى المشاكل الفنية التي تؤدي إلى إنقطاع التيار الكهربائي عن أغلب مناطق موريتانيا، بل وصل الأمر  حد تعطل مولدات كهربائية في بعض المناطق، دون أن تتمكن الشركة من إيجاد حل عاجل لها، وهو ما تسبب في خسائر مادية معتبرة للمواطنين، والعاصمة نواكشوط ونواذيبو خير شاهد على أزمة الكهرباء، فلا يخلو يوم من إنقطاع الكهرباء ولمدة ساعات دون أن تتمكن الشركة من التغلب على الخلل الذي سببه، كما أن إدارة الشركة تواجه أزمة داخلية، ناتجة عن استياء بعض أطرها من الطريقة التي تدار بها.

أحد, 13/09/2015 - 11:39