مساحة إعلانية

 


فيديو

الفيس بوك

أساتذة يشكون لجنة المسابقات للرئيس ولد عبد العزيز

أربعاء, 10/11/2017 - 07:27

 الأخبار (نواكشوط) ـ شكت مجموعة من الأساتذة المشاركين في مسابقة مفتشي التعليم الثانوي من اللجنة الوطنية للمسابقات في رسالة يوجهونها إلى الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

 

وطالب الأساتذة البالغ عددهم 91 أستاذا الرئيس ولد عبد العزيز بأن يعاملوا بمثل ما عومل به زملاؤهم في المسابقة التي جرت في 2015.

 

وهذا نص الرسالة:

شكوى إلى رئيس الجمهورية من اللجنة الوطنية للمسابقات ووزارة الوظيفة العمومية

نحن مجموعة من أساتذة التعليم الثانوي يبلغ عددنا 91 أستاذا رفضت ملفاتنا التي تقدمنا بها مترشحين لمسابقة مفتشي التعليم الثانوي.

نتقدم بشكوى إلى رئيس الجمهورية من أجل إنصافنا ومعاملتنا في هذه المسابقة 2017 بمثل ما عومل زملاؤنا في مسابقة 2015.

فقد تم في مسابقة 2015:

ـ اعتماد الدرجة بدل السنوات في السلك الثاني

ـ اعتماد شهادة الماستر2 المتحصل عليها من الجامعات الوطنية الحرة

ـ مراعاة الفترة الوظيفية في السلك الأول للأساتذة

وهذا ما لم نعامل نحن به في هذه المسابقة 2017، رغم أن كلتا المسابقتين تخضعان لنفس الشروط التي تحددها المادة 10 من المرسوم 272/2012، ورغم أن اللجنة الوطنية للمسابقات قبلت مبدئيا ترشحنا بعد الرسالة التي راسلناها بها والتي تحمل الرقم 27 بتاريخ: 26/09/2017 لتفاجئنا اليوم بالتهرب محملة وزارة الوظيفة العمومية المسؤولية والتي حمل ممثلها المستشار عبد الله ولد العربي المسؤولية للجنة مما جعلنا في حيرة من أمرنا.

لذلك نناشدكم بالتدخل السريع نظرا لضيق الوقت وكون الامتحان سيجري يومي 14 و15 أكتوبر الجاري.

ولكم منا كل الشكر والتقدير

 

عن المجموعة:

ـ محمد عبد الله ولد محمد ولد السيد

ـ محمد محمود ولد محمد الأمين ولد أعمر

ـ محمد عبد الله ولد محمد سالم

ـ سيدي محمد ولد أحمد