مساحة إعلانية

 


فيديو

الفيس بوك

الكشف عن طبيعة "حراك" رئيس مجلس الشيوخ خلال عملية الإقتراع على "الإستفتاء"

جمعة, 08/11/2017 - 09:09

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"،  عن طبيعة "حراك" رئيس مجلس الشيوخ خلال عملية الإقتراع على "الإستفتاء" التي جرت يوم السبت المنصرم.

وقالت ذات المصادر، إن الرجل كان يوم الإقتراع في مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة، والتي نظم فيها سهرة داعمة للإستفتاء، رغم التمزق الذي عرفه حلف الرجل في المدينة، حيث إنفض الجمع من حوله، عقب إكتشافهم وجود غيوم في العلاقة بينه مع الرئيس ولد عبد العزيز وتزعمه الحراك المناوئ للتعديلات الدستورية، فلم يبقى معه إلا "قلة" من الناس، إلى جانب حديث بعض المصادر عن وجود آخرين يقفون في صفوف النظام، وقلوبهم مع "الرجل" الذي يجد نفسه اليوم في وضعية صعبة.

هذه الوضعية جعلته يوم الإقتراع لا يتوجه إلى مكتب التصويت، لأداء واجبه الإنتخابي، رغم إعلانه أنه جزء من النظام وأنه يدعم التعديلات في آخر أيام الحملة الإنتخابية، فلم يقم بالتصويت خلال يوم الإقتراع، وهو ما يعتبر مقاطعة منه للعملية وتناقض صريح مع سبق إعلانه له خلال آخر أيام الحملة الإنتخابية.