مساحة إعلانية

   

فيديو

الفيس بوك

ابتكار طائرة مسيرة تحلق لأكثر من تسع ساعات

خميس, 05/18/2017 - 09:33

تعتبر المدة الزمنية التي تستطيع الطائرات المسيرة التحليق فيها في الجو من أبرز العقبات التي تحول دون استخدام هذه الطائرات في مجالات عديدة، لكن شركة تشيكية تقول إنها تغلبت على هذه العقبة بتطوير تقنية جديدة تتيح للطائرات المسيرة التحليق لأكثر من تسع ساعات في الجو دون توقف.

وتقول شركة "بريموكو يو أي في" إن هذه النقلة الجديدة في عالم الطائرات المسيرة سترفع مستوى الخدمات التي تقدمها الطائرات للإنسان، حيث ستفيد على سبيل المثال في مراقبة أنابيب النفط والغاز والحدود إلى جانب استخدامات أخرى عديدة.

وعرضت الشركة التشيكية طائرتها المسيرة "بريموكو مئة" في مطار فودوكودي بالعاصمة براغ، مؤكدة أنها سجلت رقما قياسيا عالميا في أطول مدة طيران لطائرة مسيرة مدنية في عمليات عادية بمدة تحليق بلغت تسع ساعات ودقيقة واحدة.

وأشارت بريموكو إلى أن طائرتها تعتمد على محرك تقليدي بدلا من المحركات الكهربائية المستخدمة في الطائرات المسيرة الصغيرة الأخرى، وأن بإمكانها الطيران ذاتيا وفق خطوط طيران مبرمجة.

وأوضحت أن وزن الطائرة يتراوح بين مئة و150 كيلوغراما، وتستطيع حمل ما بين عشرة و15 كيلوغراما، وأن بإمكانها الهبوط والإقلاع أوتوماتيكيا، وليس على مُسيِّرها سوى مراقبة الحالات الطارئة.

وقالت إن الهدف من تصميم الطائرة الجديدة هو استخدامها لمراقبة أنابيب النفط والغاز والشواطئ والحدود ومراقبة الحرائق واتجاه انتشارها، حيث تستطيع الطائرة الطيران 1500 كيلومتر متواصلة، وبسرعة تتراوح بين مئة و150 كيلومترا في الساعة.

وبحسب بريموكو، فإن روسيا ستكون أول دولة خارج جمهورية التشيك ستبدأ فيها الإنتاج الكامل لهذه الطائرة من خلال شركتها الفرعية هناك "بريموكو بي بي أل أي".