مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

توسعة في الأشغال الممولة من البنك الدولي لسوق السمك في انواكشوط

اثنين, 06/29/2020 - 12:31

يسابق - المشروع الإقليمي للصيد في غرب إفريقيا (PRAO-MR) والمقاول الوطني (BIS-TP) - الزمن للإنتهاء من المرحلة الثانية من الأشغال التي يمولها المشروع التابع للبنك الدولي في سوق السمك بانواكشوط، والمتمثل في: قنوات صرف صحي وتوسعة في الشبكة الكهربائية هي الثانية له منذ بداية المشروع، وتأهيل شوارع وبناء عنابر للتسوق.

ويشهد سوق السمك في انواكشوط نهضة عمرانية متسارعة منذ بداية 2015 بعد التمويلات التي استفاد منها من طرف البنك الدولي على شكلة هبات، بعد عدة دراسات جدوائية أثبتت أن موقعه في منطقة الوسط بين مناء انواذيب ومناء انجاكو ولقربه كذلك من ميناء التانيت- الذي هو في الأساس ميناء تفريغ - ولتوفره على بنى تحتية جاهزة، جعلته مؤهلا لأنيكون أكبر سوق للسمك في منطقة غرب إفريقيا، هذا ما جعل أصحاب مصانع معالجة الأسماك في العاصمة الاقتصادية من الذين يعتمدون في الأساس على تصدير المنتوج الوطني من أسماك السطح إلى السوق الإفريقية ذات الكثافة السكانية العالية، والمستهلكة لهذه النوعية من الأسماك رخيصة الثمن، والمتوفرة لدينا بشكل كبيرة - يحجزون مواقعهم في سوق انواكشوط للاستفادة من الأسواق الإفريقية المربحة ذات الأفاق الواعدة.

وقد سجل سوق السمك في انواكشوط 2019 زيادة معتبرة في حجم الصادرات الوطنية من المنتوج السمكي المتوجهة إلى السوق الإفريقية تمثلت في زيادة عدد الحاويات والشاحنات المبردة المحملة بالأسماك المجمدة إلى الأسواق الإفريقية،علما أن كل من الجارة مالي ودولة كودفارتعتمدان- بشكل تام على جميع احتياجاتهم من مادة السمك -على ما يتم تصديره من سوق السمك في انواكشوط