مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

مراقبون يستبعدون حسم العملية الإنتخابية في الشوط الأول

ثلاثاء, 06/11/2019 - 07:37

يستبعد العديد من المراقبين للشأن الموريتاني، بعد أيام من إنطلاق الحملة الإنتخابية لرئاسيات2019، عن صعوبة حسم العملية الإنتخابية في الشوط الأول المقرر إجراءه يوم الـ22 يونيو الجاري.

فالإنتخابات الحالية تختلف عن سابقتها، نظرا للتشتت الذي شهده أنصار النظام القائم بين المترشحين وتفكك أنصار المعارضة بصفة عامة وأحزاب فاعلة فيها، كما توجد ضبابية في مواقف بعض كبار ضباط المؤسسة العسكرية يحسب لها حسابها في العملية. ويرى أصحاب هذا الطرح، أنه إذا لم يجد جديد خلال الأيام القليلة المقبلة، فإنه من الصعوبة بمكان إنهاء العملية خلال شوط واحد، وحينها تطرح التساؤلات عن من سيخوض ثاني شوط من الإنتخابات الرئاسية، وكيف ستكون مواقف قوى سياسية تقف اليوم وراء بعض المرشحين من الصعوبة بمكان أن يكون أحدهم من المتأهلين للدور الثاني من الإنتخابات.