مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

ولد حدمين يشرف على تدشين ثكنة عسكرية في أكجوجت (صور وتفاصيل عن الثكنة)

أربعاء, 05/01/2019 - 01:07

أشرف وزير الدفاع الموريتاني يحيى ولد حدمين في أول مهمة له خارج العاصمة منذ توليه مسؤولية إدارة هذا القطاع، على تدشين المقر الجديد لمجموعة الرد السريع والمراقبة والتدخل، التابع لقيادة أركان الدرك الموريتاني.
العقيد النمين ولد إسلم عربيه، قائد مكتب الثكنات بقيادة الدرك الوطني، قال في كلمة بالمناسبة أن تدشين هذه الثكنة، كلف ميزانية الدولة الموريتانية أزيد من 32 مليون أوقية جديدة، جاء إستجابة لمتطلبات الحياة العملياتية والاجتماعية لأفراد هذه التشكيلة الخاصة، سعيا لضمان أداء مهني كامل ومستمرفي الزمان والمكان للمهام المختلفة المنوطة بها.
كما تحدث قائد مكتب الثكنات عن مختلف المكونات الأساسية للثكنة والتي قال إنها صممت بالشكل الفني المطلوب لرفاهية وراحة الأفراد.

وقد حضر تدشين الثكنة قائد أركان الدرك الموريتاني  الفريق السلطان ولد محمد أسواد والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية.  

وتقع هذه الثكنة على مساحة تناهز 1400 كلم متر، وتتكون من مركز لقيادة المجموعة وعنابر للسيارات ومخازن ومسجد ومطاعم وحمامات جماعية ومساكن للضباط وضباط الصف ومستوصف وقاعة للرياضة ومركز للحراسة وساحة لرفع العلم الوطني ومدخلين أحدهما رئيسي والآخراحتياطي، بالإضافة إلى ورشة لإصلاح وصيانة السيارات.
وتعنى هذه المجموعة الخاصة بجملة من المهام العملياتية في عموم التراب الموريتاناي من بينها مكافحة الجريمة المنظمة والتهريب بكافة أشكاله ومكافحة كل الجرائم ضد الإنسانية.
كما تتشكل من ثلاث خلايا لوجستيك وخلية للاستعلامات وأخرى للشرطة القضائية، بالإضافة إلى ثلاث فصائل قتالية مجهزة بأحدث التجهيزات الضرورية لمزاولة عملها في كل الأوقات وفي مختلف الظروف.