مساحة إعلانية

 

  

  

الفيس بوك

تساؤلات حول خلفية العلاقة الحميمية بين رئيس اتحادية كرة القدم ورئيس الـ"فيفا"؟؟؟

جمعة, 01/11/2019 - 08:04

يطرح العديد من المراقبين للشأن الرياضي، التساؤلات حول خلفية العلاقة الحميمية التي تربط بين رئيس اتحادية كرة القدم في موريتانيا أحمد ولد يحيى ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ"فيفا" جياني إنفانتينو.

هذه العلاقة "الحميمية" إنعكست بشكل إبجابي على موريتانيا وموقعها داخل الساحة الرياضية العالمية، وفي إطار زار العاصمة نواكشوط مرات عدة رئيس الـ"فيفا"، من بينها زيارات يصل على متن طائرته الخاصة، كما ساهمت تلك العلاقة في الحصول على مكاسب معنوية في الساحة الكروية. ورغم كل النتائج التي حصلت عليها موريتانيا في ظل مأمورية "إنفانتينو" لـ"الفيفا"، فإن التساؤلات تطرح حول خلفية العلاقة بينه ورئيس اتحادية كرة القدم، والتي على أساسها فشلت مساعي بعض أركان نظام ولد عبد العزيز في إبعاد ولد يحيى عن المشهد الرياضي، نظرا لحزام "الأمان" الذي يشده حوله، من خلال العلاقات مع مسؤولين رياضيين عالميين من بينهم رئيس الـ"فيفا"، في إطار علاقات حميمية لا يتركان أية فرص تمر دون التأكيد عليها.