مساحة إعلانية

 

  

  

الفيس بوك

فورتنايت: قراصنة صغار يجنون آلاف الجنيهات أسبوعيا من اللعبة

خميس, 12/20/2018 - 22:31

يجني الأطفال في عمر 14 عاما، آلاف الجنيهات الاسترلينية كل أسبوع، من عملهم في شبكة قرصنة دولية تستهدف مستخدمي لعبة الإنترنت الشهيرة فورتنايت.

وتحدث حوالي 20 من قراصنة اللعبة لبي بي سي، وقالوا إنهم يسرقون حسابات اللاعبين التي يستخدمونها في الدخول إلى اللعبة، ثم يبيعونها مرة أخرى مقابل أموال تحول إليهم عبر الإنترنت.

ويمكن الاشتراك في لعبة فورتنايت مجانا، لكنها تحقق عائدات تزيد عن مليار جنية استرليني من خلال بيع "أشكال جلود" للاعبين تستخدم لتغيير شكل ومظهر الشخصية في اللعبة، بالإضافة إلى عائدات الإعلانات المعروضة أثناء اللعب.

وأشعل هذا المنافسة في السوق السوداء الصاعدة لهذه اللعبة الشعبية.

ويستطيع القرصان بيع الحسابات التي يسطو عليها مقابل مبالغ متفاوتة تبدأ من 25 بنسا (ربع جنية استرليني) وقد تصل إلى مئات الجنيهات للحساب الواحد.

ويقوم اللاعب بشراء أشياء أثناء اللعب لتحسين وتجميل شكل الشخصية فقط، ولا يحصل على أي قدرات إضافية.

وامتنعت شركة إبيك التي أنشأت اللعبة، عن التعليق على التحقيق، لكنها قالت إنها تعمل على تحسين أمن الحسابات.

تشيبر الأرقام إلى أن هناك أكثر من 200 مليون لاعب يستخدمونها.