مساحة إعلانية

   

  

الفيس بوك

كواليس من حراك ولاية اترارزة المطالب بمأمورية ثالثة لولد عبد العزيز

أحد, 12/23/2018 - 00:00

شهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط يوم أمس، تنظيم تظاهرة من طرف بعض أطر ولاية اترارزة، تدعو لمأمورية ثالثة للرئيس محمد ولد عبد العزيز
هذه التظاهرة كانت شرارتها الأولى، بمبادرة من الوزير الأمين العام للرئاسة ولد الشيخ سيديا، الذي فشل في حشد التأييد لها من داخل مقاطعة بوتلميت التي ينحدر منها، حيث كان حجم حضور أبناء المقاطعة دون المستوى المطلوب، بينما غاب تمثيل مقاطعة كرمسين في هذه التظاهرة، فحتى منتخبي المقاطعة لم يكونوا من بين حضور التظاهرة، بخلاف مقاطعة اركيز التي كان حجم تمثيلها في الحراك هو الأكبر خلال التظاهرة، كما لم يكن تمثيل مقاطعة روصو، وواد الناقة بالحجم الكبير خلال التظاهرة. وكان تمثيل المذرذرة متوسطا خلال التظاهرة، التي قوبلت بإنتقادات شديدة من طرف العديد من أطر ولاية اترارزة وحتى أطر ولايات أخرى، رأوا فيها محاولة لخرق الدستور الذي يمنع مأمورية ثالثة للرئيس عزيز، الذي أكد مرات عدة أنه لن يترشح من جديد، ليفاجأ الرأي العام بهذا الحراك، والذي منح الترخيص من طرف السلطات العمومية، في وقت يتوقع أن تقوم مجموعات أخرى بنفس الحراك المطالبة بمأمورية ثالثة لعزيز.