مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

الصحفي عبد الفتاح ولد اعبيدنه يقول: "بوعماتو يدفع ثمن بعض مظالمه"

أربعاء, 08/22/2018 - 16:08

علق الصحفي عبد الفتاح ولد اعبيدن على قضية مصادرة أملاك ولد بوعماتو من طرف القضاء الموريتاني، وذلك بعد أن  كان ولد اعبيدن قد تم اعتقاله سنة 2007 وإقتياده من دولة الإمارات العربية المتحدة على شكوى، تقدم بها رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو ضده، فكان من بين أشخاص قلائل نفذت في حقهم مذكرة توقيف دولية، وهي قضية مشهورة في البلد، حين رصد لها ولد بوعماتو ما يملك من أجل تقييد حرية الصحفي وإقتياده بعد الحكم عليه وتغريمه تغريما قاسيا، إعتبر بعض المراقبين حينها أنه أكبر تغريم صدر من القضاء الموريتاني.

ولد اعيبدن كتب على صفحته بـ"الفيسبوك" من الأراضي المقدسة، حيث يؤدي فريضة الحج، قائلا: "يوم حكم علي القضاء الموريتاني ، ظلما و عدوانا ، يوم 7 نوفمبر 2007 أين كانت مجموعة بوعماتو ،.كانت في قلب الحدث طبعا. ضغطوا على بعض القضاة، المفلسين مهنيا و أخلاقيا و دينيا ، وضربونى بسنة نافذة وأكبر غرامة في الكون ضد منتج معرفي، بغض النظر عن حروفه أو سطوره وهي 300 مليون أوقية، وذلك بتهمة غير واقعية .بلاغ كاذب. لكني كتبت ونشرت عبر جريدتى "الأقصى"، و لم أبلغ أي جهة، أمنية أو إدارية أو قضائية،  كان الأولى محاكمتي وفق قانون النشر و الصحافة و ليس تهمة الإبلاغ الكاذب، التي لا تمت للنشر بصلة .و رغم أني أصلا لم أكتب في ذلك المقال المثير للجدل، على رأي بوعماتو و أزلامه.... أجل لم أكتب بصيغة الجزم، واستهليت السطور الأولى من المقال :معلومات غير مؤكدة وفي المقابل لا يمكن نفيها " .

و فى بيان مراسلون بلا حدود من باريس ،بعد اعتقالي بوقت وجيز، اعترضت على توقيفي، معلنة أن من كتب بصيغة عدم الجزم ،لا ينبغي استدعاؤه للمحاكم.

 اليوم مجددا يستغل سيف القضاء، الذي لم يصبح بعد مستقلا تماما، فيضرب به عدوي اللدود الفاجر الوحشي ول بوعماتو. لكني بصراحة متحفظ من مدى نزاهة ما حصل ضد ول بوعماتو، و إن كان سعيه لهز الاستقرار الهش الناقص، الحاصل نسبيا ،تحت سلطة الرئيس محمد ولد عبد العزيز، قد يبرر الكثير من الإجراءات ضده بصراحة . لكن ليس إلى هذا الحد المثير للذعر على استقلالية القضاء وعدالة موريتانيا و تعايش سكانها.

 بوعماتو ظالم باطش بسلطته و نفوذه و ماله، لكن بعض ما حصل ضده، باسم القضاء كان غابويا "قانون الغابة"، "ألا إل يغلب صاحبو أول إعليه " وبائسا وغير أخلاقي و مؤشر مرحلة و أفق قادم مقلق معتم و مخيف للأسف البالغ.

 اليوم أدعو الله أن يصلح ذات بين الجميع ، و حتى بين عزيز و بوعماتو، فيكفى موريتانيا ما هي فيه من صراعات سيزيفية عقيمة.... يا بوعماتو لن تصل إلى أحد منا بسوء ، ولا إلى صهرنا محمد ولد عبد العزيز بأي سوء بإذن الله،  و بعض أجنحة المعارضة المرتهنة لرشاويك المسمومة، لن تصل للحكم بإذن الله ، و إلى أي مرحلة تأثير ،ذات بال بإذن الله .