مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

تلاعب وتحايل على المواطنين من طرف شركات نقل خصوصية في وجه العيد

اثنين, 08/20/2018 - 11:15

أكدت مصادر متعددة لصحيفة "ميادين"، وجود تلاعب وتحايل على المواطنين والأجانب على حد سواء، من طرف شركات نقل خصوصية في وجه عيد الأضحى المبارك.

وقالت ذات المصادر، إن هذه الشركات عمدت إلى زيادة تسعيرة النقل بنسبة 100% على خطوط النقل في تجاه بعض مناطق الشرق والضفة، وذلك دون سابق إشعار من قبل. كما عمدت لزيادة بنسبة 25% على تسعيرة النقل بالنسبة للشمال، هذا في وقت تعمد تلك الشركات إلى إحتكار المقاعد لـ"معارفها" وغيرهم يبقى ينتظر بعض الوقت، حتى يحصل على فرصة للمغادرة على متن تلك الباصات، والتي تعمد إلى زيادة الحمولة من الأمتعة بطريقة مثيرة وذات تأثير سلبي على سلامة الركاب، في ظل عجز السلطات عن وضع حد لمثل هذه السلوكيات والتلاعب والتحايل على المواطنين، مما يؤكد ضعف الدولة أمام قوة نفوذ أصحاب هذه الشركات الخصوصية.

تجدر الإشارة إلى أن التساؤلات تطرح منذ بعض الوقت، حول الطفرة التي عرفتها موريتانيا، خلال السنوات الأخيرة في شركات النقل بين المدن.

فهذه الشركات تتزايد يوما بعد يوم، فلا يخلو شارع عمومي في أية مقاطعة من مقاطعات العاصمة الموريتانية نواكشوط من مقر شركة نقل جديدة، حتى أصبح لها تأثير على سيارات الأجرة الصغيرة، والتي كانت إلى وقت قريب الوسيلة الأكثر إقبالا من المواطنين في النقل بين المدن، لكن شركات النقل التي تستخدم الباصات في مهامها تزايدت بشكل ملفت للنظر، حيث أن الباص يغادر في بعض الأحيان دون أن يكتمل عدد ركابه، فمجرد التوقيت المحدد للمغادرة ينطلق في تجاه وجهته، ولو لم يكن ما حصل عليه من ركاب لا يسدد فاتورة الوقود.

وفي سياق متصل، كشفت بعض المصادر، أن الهواجس النفسية دفعت شركات النقل الخصوصية، إلى إزالة عناوينها عن باصاتها.