مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

مصاعب وعقبات تواجه شركة "موريتل" تهدد مستقبلها

ثلاثاء, 08/07/2018 - 00:31

تفيد المعطيات المتوفرة حاليا، بأن شركة "موريتل" العملاقة تواجه منذ بعض الوقت مصاعب وعقبات، بات لها تهديد على مستقبل هذه الشركة، التي فقدت الثقة في غالبية زبنائها، الأمر الذي دفع الآلاف للقيام بحملة ضدها عبر وسائل التواصل الإجتماعي تحت شعار "خلوها تفلس".

فالشركة لا تستطع التغلب على المشاكل الفنية التي تعترض شبكتها من وقت لآخر، وعلاقاتها مع شركائها ليست على ما يرام، خصوصا في ظل عجز الإدارة التجارية للشركة عن التقدم خطوات إلى الأمام، وممارستها "الإنتقائية" في التعامل مع الملفات التي تحال إليها، وهو ما ولد حالة من الإستياء الشديد في أوساط زبناء الشركة، الذين يرون بأنها تعيش حاليا وضعية جد صعبة، وذلك في ظل تغافل سلطة التنظيم عن الوضعية، وهو ما يعني في نظر بعض المراقبين أنه تواطؤ من هذه السلطة مع الشركة، وإلا لما كانت تسكت عن صعوبة التجاوب اللازم مع الزبناء من طرف "موريتل"، عندما تواجههم مشكلة مهما كانت بساطتها.

كما تسكت سلطة التنظيم عن ما تقوم به الشركة فيما يتعلق بالإنترنت حيث تعمد إلى قطعه بدون سابق إنذار مسبق للزبون، حيث يفترض بأن تبلغه من خلال رسالة نصية كما جرت عليه العادة في مثل هذه القضايا، وفي حالة قطعها للإنترنت، لا تقوم بخصم الأيام التي بقي الزبون بدونه من الأيام اللاحقة.

كل هذه العوامل وغيرها، جعلت الشركة تعيش وضعية جد صعبة بات لها تأثير على مستقبلها، |ذا لم يتم تدارك الوضعية قبل أن يبلغ السيل الزبى وتصبح خارج السيطرة.