مساحة إعلانية


  

  

الفيس بوك

فشل السياسة الحكومية في مجالي الصحة والتعليم بموريتانيا

ثلاثاء, 01/09/2018 - 00:29

يجمع العديد من المراقبين للشأن الموريتاني، على فشل السياسة الحكومية المنتهجة في مجالي: الصحة والتعليم.

فرغم ما تعلنه الحكومة من "جهود"، فإن المواطن الموريتاني لم يجد على أرض الواقع نتائج ملموسة في المجالين الطبي والتعليمي، حيث لا يجد أي تجاوب في المراكز الصحية وتعجز الدولة عن توفير بعض الأدوية الأساسية، الأمر الذي أدى لتركها لعبة في يد عصابات تهريب الأدوية، فأصبحت تسرب إلى مختلف أنحاء البلاد أدوية مزورة، هذا في وقت لا تتوفر المؤسسات التعليمية على المعدات ولا على العناية اللازمة وتنتهج "الإنتقائية" في تحويلات المدرسين بالقطاع. كل هذا يؤكد فشل السياسة الحكومية المنتهجة في مجالي الصحة والتعليم، والحاجة الماسة إلى مراجعة وضعيتهما، بالضرب بيد من حديد على لوبي الفساد المتحكم في القطاعين، سبيلا إلى إصلاحهما ومنع ما يعيشانه من فساد ولمواجهة العجز الحاصل بهما.