مساحة إعلانية

 


فيديو

الفيس بوك

اختتام أعمال ندوة علمية حول التصوف الإسلامي وعلاقته بالتسامح

جمعة, 11/10/2017 - 06:46

الحرية نت: أسدل الستار في العاصمة نواكشوط اليوم الجمعة على أعمال ندوة علمية نظمها المركز المغاربي للدراسات الاستيراتيجية بالتعوان مع منظمة “مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث” واستمرت على مدى يومين تابع خلالهما الحضور أكثر من عشر محاضرات وعشرات المداخلات التي صبت في مجملها حول التصوف وفلسفة التسامح وحاضر فيها مختصون من موريتانيا والمغرب وتونس.

 

وفي اليوم الأول قدم الدكتور البكاي ولد عبد المالك محاضرة عن الأبعاد الفلسفية والأخلاقية للنزعة الإنسانية في التصوف الشنقيطي -دراسة تحليلية لنماذج من مصنفات الإسلام الطرقي، موضحا صعوبة الحديث عن “نزعة إنسانية” في الإسلام أحرى أن نؤصل لها في ميدان خاص مثل التصوف.

وأكد الدكتور أن الأصعب من ذلك كله ربما يكون تركيب عناصر النزعة ضمن دائرة أضيق هي التصوف الشنقيطي.

وقدم الدكتور تساؤلات شملتالتفكير في الإنسان وفي النزعة الإنسانية من منظور الاتصال بين اللاهوت والناسوت ودون افتراض الاستقلال الجذري للإنسان؟ أو بتعبير آخر هل هناك إمكانية لاستخلاص مفهوم معين للنزعة الإنسانية ليس فقط من خلال مفهوم “المحايثة” والوجود الراهن للإنسان؟.